“مجلة “واو

(اختر المقطع الذي تريد سماعه ثم اضغط على استمع)

"واو" – ليست حرفًا للعطف وحسب. تحت هذا الشعار الرافض لحصر الأشخاص المعوقين في إطار الشفقة من جهة، وكي يكون المسار "أشخاص معوقون و غير معوقين"، انطلقت مجلة "واو" سنة 2001، بعد تأسيس الوحدة الإعلامية في "اتحاد المقعدين اللبنانيين"، لتضيء على واقع الأشخاص المعوقين وتحمل صوتهم إلى المجتمعين اللبناني والدولي.​

تنتمي "واو" إلى الصحافة الاجتماعية المتخصصة بحقوق الإنسان عامة وفئة الأشخاص المعوقين خاصة. وقد وفرت على مدى عقدين المواد الصحافية والتوثيقية عن حركة الإعاقة الحقوقية في لبنان، وأطلت عبر ملفاتها وتحقيقاتها على جميع القضايا الاجتماعية المحقة، لأن الأشخاص المعوقين جزء لا يتجزأ من المجتمع وينبغي أن يحترم احتياجاتهم ويدمجهم فيه.

تعتبر "واو" مصدرًا غنيًا متنوعًا للمعلومات المحدّثة عن قضايا الأشخاص المعوقين، مقدمًا إلى القراء في قوالب صحافية احترافية لا تقل شأنًا عن المطبوعات الدورية في زمن الصحافة الورقية. كما شكلت، وما زالت، للناشطين/ ات في قضايا الإعاقة والقضايا الاجتماعية والباحثين/ ات مرجعًا مهما للدراسات الأكاديمية والمقالات العلمية.

"واو" الإلكترونية

تنطلق مجلة "واو" نشرة دورية تصدر عن الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيًا، كي تتابع مسيرة العقدين الماضيين من "واو" الورقية، في سبيل تعزيز حقوق الأشخاص المعوقين في لبنان وحمل صوتهم إلى المجتمعين المحلي والدولي. يشترك في إعدادها وتحريرها أشخاص معوقون وغير معوقين، وهي بإشراف رئيسة الاتحاد الزميلة سيلفانا اللقيس، ويدير تحريرها الزميل عماد الدين رائف، وترحب بالآراء والمقالات والتحقيقات والإسهامات من الأشخاص المعوقين وغير المعوقين، تحت مظلة حقوق الإنسان والنموذج الاجتماعي في التعامل مع قضايا الإعاقة. للتواصل: [email protected]