حقي 2016

نيكول طعمة - التعميم صدر... هل ينجح المشنوق أم يفشل؟

جريدة النهار: بقلم نيكول طعمة - 15 أيار 2016

لا يخفى على أحد المشهد الذي يتكرّر من موسم انتخابي إلى آخر في لبنان... تبدأ معاناة المعوّق لحظة مغادرة منزله متوجهاً إلى مركز الاقتراع. يصطدم في مشواره بعقبات حلّها سهل جداً، لكن الدولة والمجتمع عموماً، يمعنان في انتهاك حق التنوّع والاختلاف المكرّس في الدستور. فكيف يمكن أصحاب الحاجات الخاصة تخطّي حواجز لوجستية (هندسية) وإنسانية قبل وصولهم إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم على نحو مستقل؟

مواكبة الانتخابات البلدية والاختيارية – جبل لبنان

مع افتتاح صناديق الاقتراع في محافظة جبل لبنان صباح اليوم (الأحد المقبل الواقع فيه 15 أيار)، ينطلق مراقبو ومتطوعو حملة حقي – الحملة الوطنية لإقرار الحقوق السياسية للأشخاص المعوقين، في فرق ثابتة وجوالة لرصد مدى أهلية المراكز الانتخابية لاقتراع الأشخاص المعوقين، والانتهاكات الحاصلة بحقهم داخل مراكز وأقلام الاقتراع.

كما ستعمل الحملة من خلال غرفة عملياتها غرفة عملياتها، المتعاونة مع وزارة الداخلية بموجب تعميم وزير الداخلية الرقم 17/أم/ 2016، الصادر بتاريخ 26 نيسان الماضي، وذلك لحلحلة الصعوبات التي قد تحول دون اقتراع الناخبين المعوقين باستقلالية.

Pages

Subscribe to RSS - حقي 2016