البيئة الدامجة

الأشخاص المعوقون في بيئة لا تحترم حاجاتهم

البيئة الهندسية العازلة تحول دون تمتع الأشخاص المعوقين بحق الوصول

يبعد منزل زينة عن مكتبها مئات الأمتار، لكن طريقها إليه مليئة بالمصاعب، فالأرصفة ووسائل النقل غير مجهزة. زينة فتاة مكفوفة، تسكن في منطقة طريق الجديدة، استطاعت الحصول على عمل في اختصاصها، ولكن بقي عليها تأمين إمكانية الوصول إليه. حفظت زينة الطريق. "لكن في بلد مثل لبنان لا تنفع الذاكرة"، كما تقول للزميلة روان الأمين[i]. فكل يوم تصطدم زينة بشيء جديد. من الممكن أن تفاجأ بمتسول يفترش الطريق "يريد أن يسترزق"، أو بحفر وخسفات جديدة، من دون أن تجد زينة ما ينبهها إليها.

Pages

Subscribe to RSS - البيئة الدامجة