تحية تقدير لأرواح شهداء فوج إطفاء بيروت

نفذ “الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيا” وقفة رمزية في مركز إطفاء بيروت، ووضع إكليلا من الورد على النصب التذكاري داخل المركز تكريمًا لأرواح شهداء الواجب الإنساني الذين استشهدوا من عداد فوج بيروت أثناء إخماد حرائق انفجار مرفأ بيروت، في 4 آب الماضي، انطلاقا من غاية ورسالة وايمان الاتحاد بالإنسان وبحقوقه وعطاءاته وقدراته، وبوطن يحترمه ويحترم حاجاته. وإيمانًا بهذا القطاع المدني الذي يؤدي دورًا فعالاً في الحفاظ علي السلامة العامة وسلامة المواطن والجهوزية، وتقديرا لشهداءه الذين قدموا أسمى التضحيات من أجل إنقاذ الآخرين.

نفذت الوقفة الرمزية بمشاركة قائد الفوج العقيد الركن نبيل خنكرلي والملازم أول علي نجم والملازم أول جورج كاش وعدد من افراد المركز إلى جانب الاتحاديين. وافتتح النشاط بالنشيد الوطني اللبناني، ثم وُضع إكليل من الورد على النصب التذكاري لشهداء الفوج، وبعدها القى الزميل جهاد إسماعيل كلمة الاتحاد وتبعه قائد الفوج العقيد الركن نبيل خنكرلي بكلمة شكر وتقدير للاتحاد على هذه اللفتة نحو الشهداء ومركز الاطفاء.

وجاء في كلمة الاتحاد “إن التضحيات الكبيرة التي قدمها فوج إطفاء بيروت ويقدمها، لا يمكن أن تكون إلا محل إكبار من المجتمع اللبناني، وإن تحية التقدير لأرواح شهداء الواجب الإنساني الذين استشهدوا من عداد الفوج وهم يكافحون حرائق الانفجار في مرفأ بيروت في 4 آب الماضي، ما هي إلا عربون وفاء ومحبة منا نحن المواطنين اللبنانين من ذوي الاعاقة إلى أرواحهم الطاهرة التي تمنحنا الأمل في اللحظات الصعبة من تاريخ وطننا الغالي لبنان”. وحيا الاتحاد “فوج إطفاء بيروت قيادة وأعضاء إيمانًا منّا بهذا القطاع المدني الذي يؤدي دورًا إيجابيًا وفعالاً في الحفاظ على السلامة العامة وسلامة المواطن والجهوزية التي تتمتعون بها عند كل كارثة تحل بنا لتقدموا أسمى التضحيات من أجل إنقاذ الآخرين”. وركز على أن رسالة الاتحاد “تتقاطع معكم ومع امثالكم، حيث العمل من اجل الإنسان هي غايتنا، واحترام حقوقه وعطاءاته وقدراته والحد من تهميشه وحرمانه من أبسط حقوق العيش والحياة الكريمة وصولا إلى وطن يحترمه ويحترم حاجاته هو هدفنا”.

واستذكر الاتحاديون في وقفتهم “الأرواح الطاهرة التي فدت مدينة بيروت وفدت الوطن ككل، هؤلاء الشهداء منارة لكل من يريد الاهتداء إلى الكمال في الواجب الإنساني”.

الاتحاد يعلن عن تقديم خدمات مجانية

أعلن “الاتحاد اللبناني للأشخاص المعوقين حركيًا” عبر برنامج الطوارئ، عن توفيره خدمات مجانية للأشخاص التي استجدت لديهم إعاقات جراء انفجار بيروت، أو الأشخاص المعوقين الذين تضرروا بشكل أو بآخر من الانفجار. وتشمل هذه الخدمات: العلاج الانشغالي على ايدي متخصصين في الاتحاد، تقديم الأدوية والمعينات الطبية والأجهزة المساعدة المتعلقة بالإعاقة، تقديم مساعدات نقدية طارئة، إجراء تقييم علمي هندسي للأمكنة المتضررة والتخطيط لبيئة هندسية دامجة على ايدي متخصصين في الوحدة الهندسية في الاتحاد، وتقديم خدمة الدعم النفسي والاجتماعي كذلك على أيي متخصصين. كما يعمل الاتحاد عبر برنامج الطوارئ على إحالة المتضررين الذين يحتاجون إلى خدمات أخرى إلى الجهات والمنظمات المدنية والدولية التي تقدمها.

كما فتح الاتحاد باب التطوع أمام الراغبات والراغبين في تقديم المساعدة إلى المتضررين، وذلك عبر الانخراط في “حملة جود” المنبثقة عن برنامج الطوارئ، كل وفق رغبته واختصاصه.