Article

"الصناعات الغذائية": نرحب بمبادرات الدمج

 نظم اتحاد المقعدين اللبنانيين - مشروع الدمج الاقتصادي الاجتماعي، برعاية نقيب اصحاب مؤسسات الصناعات الغذائية في لبنان السيد منير البساط، طاولة مستديرة لاصحاب مؤسسات الصناعات الغذائية في لبنان بعنوان "التنوع في مكان العمل" في مبنى النقابة في سن الفيل بتاريخ 26/6/2014 ، حضرها 8 اشخاص ممثلين عن 8 مؤسسات صناعات غذائية وهي: التنمية , الوادي الاخضر , المطاحن الحديثة , كاستانيا , مؤسسة جونال , مؤسسة رامز بو نادر , معامل منير البساط للطحينة والحلاوي , عبيدو .

 

ورحب البساط بالحضور وعرض تجربته مع الاتحاد والتعاون الحاصل من خلال توفير دراسة التجهيز الهندسي  لمصنع منير البساط، وقال: "نحن مع حقوق الانسان ومع اي مبادرة لدمج المزيد من الاشخاص المعوقين في مؤسساتنا حسب الحاجة" .

 

من جهتها، شكرت المنسق الوطني لمشروع الدمج الاقتصادي الاجتماعي ضحى يحفوفي الحضور وشكرت النقابة على التعاون، موضحة ان " اتحاد المقعدين اللبنانيين تأسس سنة 1981 ,هو منظمة غير حكومية، لا طائفية، و لا تبتغي الربح.  يعمل مع الاشخاص المعوقين ومن اجلهم, لديه سبعة فروع  هدفه تعزيز مشاركة المعوقين في المجتمع والتحول   من مفهوم العمل الخيري الى المطالبة بالحقوق ومن العزل الى الدمج".

 

وفي جلسة حملت عنوان "لماذا نحن هنا؟"، قالت يحفوفي "للترويج لمفهوم التنوع ولـلفت انتباهكم إلى الطاقات غير المستثمرة  لمساعدتكم في إدارة التنوع عبر المشروع الذي يعتبر تجربة نموذجية في لبنان والعالم العربي؛ يهدف إلى تطوير دمج الأشخاص المعوقين إقتصادياً واجتماعياً، من خلال:

- تنمية قدراتهم ومهاراتهم الوظيفية.

 - توعية المجتمع وأرباب العمل على ثقافة الدمج والتنوع.    

 - تسليط الضوء على إمكانيات الأشخاص المعوقين.

ويعمل المشروع مع كلٍ من:

القطاع الخاص، الأشخاص المعوقين وذويهم، المجتمع المحلي والمعاهد والجامعات، منظمات المجتمع المدني مؤسسات القطاع العام على المستوى المحلي والوطني.

 

وأكدت أن مجتمعنا مبني على الاختلاف والتنوع من حيث اللون، والعرق، والدين، والجنس، والاعاقة، وان التنوع يغني المجتمع، من حيث القدرات والحاجات المختلفة، لأن من أهم مقاييس رقي الأمم وتحضّر الشعوب هو تقبلها للتنوع وإهتمامها بإنسانية الإنسان فوق أي اعتبار .