Article

"الدمج " وتحضير الاشخاص المعوقين للعمل

نظم فريق عمل "مشروع الدمج الاقتصادي الاجتماعي" أنشطة عديدة في الأشهر الأخيرة تركزت على تطوير دمج الأشخاص المعوقين إقتصادياً واجتماعياً، من خلال تنمية قدراتهم ومهاراتهم الوظيفية، توعية المجتمع وأرباب العمل على ثقافة الدمج والتنوع وتسليط الضوء على إمكانيات الأشخاص المعوقين، الى جانب متابعة الأشخاص المعوقين والتواصل مع الأهل عبر إرشاد وتوجيه أسر الاشخاص المعوقين.

 

في هذا الاطار، نظم فريق عمل "المشروع" أكثر من 4 دورات تهيئة لأهالي الأشخاص المعوقين في مركز بحنس، مؤسسات محمد خالد الاجتماعية، مركز تعلم الصم في بعبدا، ركزت هذه الدورات على الدعم النفسي الإجتماعي وتوعية الأهل حول حق أبنائهم بالعمل، وذلك عبر ندوات وورش عمل توعوية وإنتاج مواد تروّج لمفهوم التنوع والدمج.

 

الى ذلك، نظم "المشروع" أكثر من 18 دورة تهيئة للعمل، بهدف تحضير الاشخاص ذوي الإعاقة لدخول سوق العمل وتحديد اهدافهم المهنية والتخطيط للوصول اليها، كما عمد بعد إنتهاء الدورات الى توفير فرص تدريب وتوظيف للمشاركين ضمن مؤسسات القطاعين العام والخاص في لبنان.

 

وركزت دورات التهيئة على تأهيل وتحضير الأشخاص المعوقين طالبي الوظيفة لدخول سوق العمل، تأهيل نفسي واجتماعي وإعادة الثقة بالنفس، تقوية المهارات وتعزيز القدرات، العمل مع الظروف المحيطة، رسم الهدف الوظيفي الواقعي.

 

وتضمنت هذه الدورات تحفيز الأفراد على المشاركة والتعبير عن الذات، ووضع تصور عام عما تحتويه ورش تدريب الأفراد، تنمية الوعي لدى كل فرد لأهمية الجماعة والتفاعل معها من خلال أنشطة تساعد الفرد على المساهمة في طرح الحلول للمشاكل التي تعرض أمامه، أهمية التواصل لدى الفرد مع الجماعة، اختيار المهنة المناسبة للفرد، العمل على الميزان الذي يساوي بين الحاجات والقدرات، تدريب الفرد على مواجهة الصعوبات في الحياة المهنية من خلال إبراز الشخصية القيادية والتعرف عليها، الاحتياجات الضرورية لدخول عالم العمل من خلال التدرب على المقابلة، وكيفية إعداد السيرة الذاتية.