Article

إعلان الشراكة بين اتحاد المقعدين ومعهد صيدا الفني

أعلن "اتحاد المقعدين اللبنانيين" و"معهد صيدا الفني" عن اتفاق الشراكة بينهما، وذلك خلال حفل تخرج طلاب المعهد وافتتاح المعهد بعدما تم تجهيزه وتدريب الكادر التعليمي والعاملين فيه ليصبح متاحا للجميع. حضر الحفل وزير التربية الياس بو صعب ورئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائبة بهية الحريري، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، وعن الاتحاد رئيسته الزميلة سيلفانا اللقيس وأعضاء الهيئة الإدارية حسن مروة وياسر العمار وحسين جبر، ورئيسة دائرة التربية في الجنوب سمية حنيني، رئيس دائرة التعليم المهني سمير محمود، رئيس رابطة التعليم المهني والتقني عبد الرحمن برجاوي، ورؤساء دوائر رسمية وجمعيات ومدراء مدارس والهيئة الادارية والتعليمية في المعهد واهالي الخريجين.
بعد جولة على المركز ومعاينة التجهيزات الهندسية، بدأ اللقاء بكلمة مدير المعهد أدهم قبرصلي الذي أكد أن "نسبة النجاح في المعهد تخطت الـ 96 بالمئة"، معلنا عن الشراكة بين المعهد واتحاد المقعدين اللبنانيين لدمج الطلاب ذوي الاعاقة في معاهد ومدارس التعليم المهني والتقني، لافتا إلى أن "المعهد أصبح مجهزاً لاستقبال طلاب ذوي الإعاقة كخطوة رائدة في عملية دمج هذه العناصر الكفوءة والطموحة في بناء المجتمع".

ونوّهت الزميلة اللقيس في كلمتها بـ"الشراكة مع المعهد من أجل دمج المتعلمين المعوقين ومنحهم فرصتهم في التعليم"، وقالت: "نعلن عن هذه المبادرة التي تسعى لحل مشكلة أن التعليم للجميع، وخيارنا الذهنية العصرية التي تستثمر بكل الطاقات. اليوم لا نريد ان نكون مع الذهنية القديمة انما جئنا لندعو الى العمل على تنمية حقيقية وتأسيس وطن للجميع ولندافع عن صون التنوع كي ندافع عن التعليم المهني عامة لانه طريقنا لمكافحة الفقر وتحقيق التنمية، ولنحرر هذا القطاع من المنطق النمطي".

أضافت: "التعليم المهني لا يقل اهمية عن أي تعليم آخر، وبوجود الوزير والسيدة بهية الحريري والمناضلين المصرّين على تنمية دامجة للكل، نريد ان نكمل الطريق. وأتوجه للوزير بالقول: أنت الآتي من خلفية اكاديمية نطالبك بأن تترجم هذا الامر عمليا في وزارة التربية، ولا نقبل القيام بمبادرات محدودة الاطار. ندعوكم الى التماسك الاجتماعي عبر قبول الاخر الذي قد لا يشبهني وتكوين إدارة تصون التنوع وتحميه".
الوزير ابو صعب شكر الاهتمام، ورحّب بالشراكة "التي قمتم بها اليوم في هذا المعهد وخاصة مع اتحاد المقعدين اللبنانيين ممثلا بالسيدة سيلفانا اللقيس لأنكم سبقتم كثيرا من الناس وربما سبقتم الدولة اللبنانية بهذه الشراكة". وقال "انا منذ ان دخلت الوزارة وهذا الملف يعنيني شخصيا واهتم به بشكل غير مسبوق انما هناك واقع يفرض علينا بعض الأمور لا نستطيع تغييرها واعرف صرختكم وخاصة المدارس غير المجهزة لأبسط الأمور وهي وصول الانسان الذي لديه احتياجات خاصة الى داخل المبنى ولأن الدولة اللبنانية معظم مدارسها مستأجرة ومبانيها قديمة لا نستطيع إجراء تغييرات جذرية عليها، إنما الشروط التي وضعت للبناء الجديد ولكل المدارس تاخذ بعين الاعتبار كل هذه الشروط لأن المجتمع الذي لا يعرف قيمة الدمج الحقيقي والاستفادة من الطاقات التي لديكم".

وهنّأت السيدة الحريري في كلمتها "معهد صيدا الفني وهيئته التعليمية والإدارية، على ما يبذلونه من جهود لتأمين كل ما يحتاجه أبناؤنا من رعاية وتقنية على أعلى المستويات المتاحة، وأهنئهم على الإتفاقية التي يوقعونها اليوم بإعلان الشراكة مع اتحاد المقعدين اللبنانيين للاستفادة من طاقاتهم التي يحتاجها لبنان كجزء من ثروته البشرية التي هي رأسمال لبنان الأساس ويجب أن يكون لهم مكانهم الطبيعي في سوق العمل الأهلي والحكومي".