Article

قطاع اﻷعمال وحقوق الانسان في ندوة إقليمية

شارك "اتحاد المقعدين اللبنانيين" ممثلاً برئيسته الزميلة سيلفانا اللقيس في أعمال ندوة اقليمية حول قطاع اﻷعمال وحقوق الانسان، نظمتها شبكة المنظمات العربية غير الحكومية للتنمية، في بيروت بتاريخ 7 و8 أيلول 2016. أفتتح الندوة رئيس الشبكة الدكتور زياد عبد الصمد، بحضور خبراء فى مجال حقوق الانسان وممثلين عن منظمات المجتمع المدني، والنقابات من المنطقة العربية، وذلك للنظر فى التحديات التي تواجه حقوق الإنسان في ظل البيئة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وفي مساهمة الحوار الاجتماعى فى تحسين الامتثال لحقوق الانسان. وقد نظرت الندوة خلال يومين في دور منظمات المجتمع المدني في الحفاظ على معايير حقوق الانسان فى الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وادارة الحوار الاجتماعي بين الجمعيات والنقابات والقطاع الخاص وآليات مساءلة السياسات الحكومية. الزميلة اللقيس، رأست الجلسة الثانية من الندوة بتاريخ 7 أيلول 2016، وكانت بعنوان مقاربة حقوق الإنسان في مشاركة قطاع الأعمال في التنمية. وقد ناقش المشاركون في الجلسة التناقضات المحيطة مع المقاربة القائمة على حقوق الإنسان مع مشاركة القطاع الخاص في التنمية. وقد تحدث من المركز المصري للحقوق الإقتصادية والاجتماعية خالد علي عن الحفاظ على حقوق الإنسان في اتفاقيات الاستثمار، وتحدث زياد الحايك من المجلس الأعلى للخصخصة عن دور القطاع الخاص في الحفاظ على الحقوق، كما تحدث أحمد منصور من التحالف العالمي للموئل عن الحقوق في الشركات، ومصطفى سعيد من منظمة العمل العالمية عن الاستثمار والمرونة. وأكدت الزميلة اللقيس على ضرورة إدراج معايير افعاقة على أجندة التنمية في القطاع الخاص، وعلى المسؤولية الاجتماعية للشركات.